طيزي اللي مجنناني برطوبتها

Click to this video!

طيزي اللي مجنناني برطوبتها

امبارح في المدرسة عرفت بالصدفة ان في زميل ليا اسمه شريف بيتناك هو كمان .. واجهته في الاول انكر بعد كده لما وريته صورته وهو بيمص لصاحبي اللي بينكني اعترف قولتله متخافش انا زيك برضه بتناك واحلي حاجه ان شريف ده انا من زمان كان نفسي فيه كان لونه سكسي برونزي كده وناعم زيي بالظبط ومش تخين ومش رفيع هو مدملك كده المهم قعدنا نرغي مع بعض وكل واحد حكي مغامراته وبيتناك من مين وايه اكتر حاجه بيحبها واتفقنا قولتله انا نفسي اتناك انا وانت من اتنين من صحابنا قالي انا كمان نفسي في كده قولتله اشطه انا هكلم اللي بينكني واقوله يجيب حد معاه كلمت صاحبي ووافق قالي هجيب واحد زميله بس قالي هتستحملوه ده بيلعب جيم وجامد قولتله اشطه ده اللي نفسي فيه وانا عارف ان شريف صاحبي مبيحبش العنف في الجنس هو بيحب يتناك بس ويجيبهم وخلاص قولتله خلي صاحبك ده اللي يفشخني وانت نيك شريف قالي منتا واحشني وعاوز انيكك قولتله خلاص تعالا بدري نكني وبعدين نيك شريف اتفقنا وروحت بيت صاحبي اول ماقفل الباب نزل فيا بوس وتفعيص وبتاعه لزق في طيزي اناةسيحت خالص وقلعنا هدومنا ونزلت امصله والحس بيضانه واحطها في بقي ولفيت وبدا يمشي زبره علي فلقت طيزي وروحت واخد وضع الكلب وبدا ينيك وكان هايج جدا لانه ناكني بسرعه وجابهم في طيزي ونزل مصلي وجبتهموفي بقه وتفهم في بقي وبلعتهم واحتفظت بلبنه جوا طيزي ولبست ومشيت عشان اجهز لحفلة بليل .. روحت بيتي ولبست الاندر ااحريمي الفتله وبنطلون ترنج احمر وتشرت نص كم ابيض وخلخال في رجلي وكنت حاطط تاتو علي شكل قلب احمر علي طيزي ونزلت ووصلنا كلنا في نفس المعاد لقيتوصاحبي بالمناسبة اسمه شادي واللي معاه بتاع الجيم اسمه وائل كان وائل ده ضخم جدا واسمر وعضلاته هتفشخ هدومه قولتله انت اللي هتنكني وانا حجزتك وعاوزك تخرجني حامل منك قالي انا هفشخك ياشرموطه ضحكت بمياصه بدات انا وشريف نهيجهم نبوس بعض ونمص لسان بعض ونقلع حته حته لجد ماهاجو علينا وائل جه شدني من شعري جامد ومسك الكلوت الفتله قطعو ونزل ضرب علي طيزي ونا اقول اه بمياصه واقوله كمان ومسكني ويبوسني ويعضعض شفايفي والناحية التانيه شريف وشادي نازلين بوس ولحس في بعض راح وائل نزل علي بزازي قعد يقفش ويقرص حلماتي ال انتصبت من الهيجان ونزلني تحت وقعد يلطشني بالقلم وكانت ايدو تقيله فشخ وانا اصرخ من الالم وكنت في قمة هيجاني ويفتح بوقي ويتف فيه ونزلني الحس بضانه وفلقة طيزي وامص زبره كان كبير فشخ وعريض وشادي وشريف شغالين بوس ولحس ومص وانا عمال امص لحد مالقيته هيجبهم قولتله هاتهم في بقي وقفلت علي زبه ببقي ولقيت نافورة لبن نازلة بقي اتمليولبن خدتهم وبلعتهم كانو سخنين نيك وطعمهم حكاية قعد يبوس فيا وينزل لطيزي يلحسها وانا مصيتله لحد مازبه انتصب تاني لقيت شريف بدا يتناك كان نايم علي ضهره وشادي فوقيه وعمال ينيك في وانا خدت وضع الكلب ووائل منوغير رحمه زق زبره في طيزي حسيت بتاعه وصل لزوري وينكني وانا وانا بتناك خدت رجل شريف الناعمه الحسها والحس صوابعه كان طعمها جنان وفي عز هيجاني ووائل شغال رزع فيا لقيت زبري نطر اللبن علي الارض وطيت لحستهم كلهم راح وائل حط رجله علي دماغي و عمال ينكني بقوه خرمي مبقتش حاسس بيه وينكني ويضربني علي طيزي اللي بقت نبيتي وانا بصرخ من االذة وشريف عمال يتناك ومبسوط من الفرحه وخلي شادي ينام علي ضهره وهو قعد يتنطط فوقيه وفجأة وائا بقه يسرع في نيكي راح مدخله كله للاخر وقذف حسيت بشلالات سخنه نازله في طيزي والناحية التانية كان شادي بينزل في طيز شريف فلقست ونزلت لبن وائل علي الارض ووطيت لحسته كانت كمية كبير ونمت علي ضهري وخليت شريف يحط طيزه علي بقي وينزل لبن شادي في بقه وخدتهم وبلعتهم راح شريف وانا خلاص ميت مش دريان نزل قعد يمص لحد مانزلتهم في بقه وبلعهم وقعدت فترة علي مافوقت من النشوة والهيجان اللي كنت فيه وائل قالي انت حكاية انا عمري مانكت وانبسطت كده قولتله وانا اتكيفت ومش هعرف اعيش من غير بتاعك وقمنا لبسنا وروحنا وكانت نيكه جميلة جدا اتمني تتكرر


Online porn video at mobile phone