سيده من الزقازيق

Click to this video!

سيده من الزقازيق

هى سيده من الزقازيق زوجها مسافر بره وتركها مع طفلها الذى عمره 3 سنوات تقريبا
عرفتها وتعرفت عليها تكلمنا على الشات كتير وثقت بها ووثقت بى تبادلنا ارقام التليفونات
واتصلت عليها وسمعت صوتا جميلا وتكلمنا بتحفظ
هى تعيش مع ابنها واخوها دائم البيت معها ويروح الى عمله صباحا وياتى اليها بعد 11 ليلا
تكلمنا فى كل شئ
وما بالكم فى سيده عمرها 28 سنه متزوجه وزوجها تركها وسافر ولا ياتى الا شهر كل سنتين؟
ناقشنا مع بعض مختلف الامور
وتكلمنا عن الحرمان والجنس
وعرفت انها بحاجه الى قلب يحس بها وحنان
اتفقنا ان ازورها بالشقه وعرفت عنوانها
وحددنا موعد ستكون هى تحت تصرفى
واتفقنا انها زياره استطلاعيه للتعارف عن قرب
ترانى واراها حقيقى
على ان نترك باقى الامور للظروف
حتى انها سالتنى عن الاوضاع التى احبها
وسالتها عما يثيرها وسالتنى عن وجبتى المفضله حتى تجهزها
سافرت اليها واستقبلتنى بترحاب واغلقت الباب ولا شئ فى الشقه
غيرها وانا وطفلها البرئ الذى يلعب بالعاب الطفوله
راتنى وسلمت عليا وقالت انك اجمل مما تخيلت
وقلت لها صوتك اجمل مما رايت فهى قمحاويه لا بيضاء ولا سوداء
جلسنا
طلبت كوب عصير وبعده كوب شاى
نظرنا لبعض وتحدثنا
وبدات المشاغبات
رويدا رويدا كانت تقترب منى
واذا اقتربت منها تبتعد
فتركت لها حريه التصرف
انتقلت من كرسى بعيد الى كرسى اقرب
ثم الى نفس الكنبه التى اجلس عليها
امسكت يدها وشددتها نحوى مالت وحنت ورقت ولانت لى
اخدتها على صدرى وهات يا بوس
كانت لابسه بنطلون اسود واسع وبلوزه مفتوحة الصدر بحيت بزازها
ظاهره للقطف والشد
قالت: مش احنا اتفقنا انها زياره تعارف؟
قلت نعم
ولكن اتفقنا ان الباقى للظروف
وها هى كل الظروف مهيئه
نظرت اليا وقامت واغلقت الستائر المطله على الشارع
رغبة منها لدخول مرحله اخرى
طلبت كوب ماء راحت المطبخ وفتحت الثلاجه واحضرت الماء والتفتت
فوجدتنى احيط بها حاملا اياها متوجها بها الى خلف الستائر
قالت سيبنى
قلت حاضر حاسيبك على الكنبه
سيبتها ونزعت بلوزتها وبتطلونها
وعيونكم ما تشوف الا النور


Online porn video at mobile phone