سحاق حدث بطريقة غريبة جدا و مثيرة

Click to this video!

سحاق حدث بطريقة غريبة جدا و مثيرة

لم اصدق اني امارس معها سحاق ساخن و انا اعرفها منذ الصغر دون ان افكر فيها او اتمناها و التي لم تكن الى احدى الجارات المتزوجات التي تسكن في العمارة المقابلة لعمارتنا و بدات الحادثة قبل حوالي عشرين يوما فقط . بدات القصة حين دخلت الى احدى مواقع التعارف و اخترت اسم ساخن جدا و وضعت في ميولاتي اني سحاقية و شاذة و الحقيقة انني لم اكن مارست من قبل بل هي مجرد ميولات و بدات تاتيني الرسائل لكن اغلبها من مناطق بعيدة جدا و من دول اجنبية الى ان وصلني ما لم اتوقعه ابدا حيث جائتني رسالة لم يكن مكتوبا فيها الا مرحبا و بدات ارد مرحبا كيفك وانا بخير و انت بخير شكرا ثم بدانا نتعارف و اخبرتني صاحبة الرسالة انها تبحث عن فتاة سحاقية و انها متزوجة و سالنا بعضنا على اجسامنا و من حسن حظي اني لم اكذب و صارحتها حيث اخبرتها ان عري ثمانية و عشرين سنة و انني متوسطة الحجم حيث طيزي و صدري عاديان . ولم اصدق حين اخبرتني انها متزوجة و تملك زب صناعي في بيتها تخفيفه عن زوجها و انها تبحث عن فتاة تزورها في بيتها كي يستمتعا مع بعض في سحاق لن ننساه ما حيينا و لا اخفي اني في البداية كنت امزح فقط و انا اجبيها حتى امضي الوقت
و فجاة جاءت الرسالة التي زلزلتني كلية حيث اخبتني انها تسكن في حي …………… و هو نفس الحي الذي اسكن فيه و لم اصدق و ظننتها انها تمزح او انها عرفتني و تريد الايقاع بي حتى اني فكرت ان اخرج من الحوار و لكن فضلت التريث قليلا و سالتها في اي عمارة و اي طابق حتى اخبرتني ان اسمها فلانة و انا اعرفها و امي تعرفها و لم اصدق انها تبحث عمن تمارس معها سحاق في بيتها . بدات اتردد دون ان اكشف لها هويتي الحقيقية و اخبرتني انها تتمنى لو انها تدخل رجلا الى بيتها لكنها لو فعلت فان الجميع سيلاحظه و يخبر زوجها و لذلك فانها تبحث عن فتاة و هنا قررت نزع الخجل و مصارحتها و اخبرتها اني فلانة بنت فلانة و اني جاهزة الى الذهاب اليها الان و حتى هي لم تصدق و طلبت مني ان اذهب اليها بسرعة قياسية كي نمارس سحاق مع بعضنا و اشترطت عليها الا تخبر امي و اكدتى لي انها اولى مني بالخوف لانها متزوجة و زوجها رجل شديد الغضب . و اقتربت من عمارتها و قلبي يدق من الخوف و الشهوة حتى وصلت و صعدت الطابق الخامس و ما ان لمست يدي على الباب كي ادق حتى انفتح و كانها كانت تراقبني من النافذة
استقبلتني بقبلة جميلة و هي تقول اذن انت ابنتة فلانة تريدين ممارسة سحاق مع جارتك و اخبرتها اني كنت ادخل هناك من دافع الفضول و نظرت الى صدرها و كان كبيرا جدا و ليس مثل صدري و كانت حلماتها بارزة جدا . اخرجت بزازها و طلبت مني ان ارضع و كنت امص الحلمة و استمتع معها في سحاق ساخن جدا و هي تسخن ثم لحست جارتي كسي باللسان و مصت شفرتيه بطريقة قوية جدا و ساخنة و كانت طريقتها في المداعبة جميلة جدا حيث قالت انها تحب رضع الزب و مص الكس وانها تمارس سحاق حتى قبل ان تتزوج و رغم انها تشعر بالنشوة حين ينيكها زوجها بزبه الا انها تعشق ان تكون سحاقية اكثر . و اخرجت الزب الصناعي من خزانتها و كان كبيرا جدا و طلبت مني ان ادخله و انيكها به بكل قوة فهي تحبه داخل كسها و كنت ادخل اخرج بكل قوتي حتى اني اشتهيته و تمحنت على الزب الصناعي و انا انيكها به في سحاق جد ساخن مع الجارة الممحونة . ثم عدت الى صدرها امصه و قد اعجنبني جدا خاصة حلمته الحمراء الجميلة التي كانت تدخل في فمي و تعطيني النشوة الجميلة بنما كانت جارتي تداعب كسي من فوق و هي تسخن لما ادخل الز المطاطي الصناعي في كهسا
و كانت جارتي اكثر من ساخنة و هائجة حيث في كل مرة كنت اعتقد انها بلغت الرعشة الجنسية تطلب مين ان اواصل و انا قد تعبت يدي من كثرة تحريك لزب المطاطي على كسها . و في كل مرة اعود الى صدرها امصه بقوة وانا اتمحن على اثدائه الجميلة البيضاء و هي تلعب على شفرات كسي كالاوتار حيث صرت ارتعش و انا في حضنها و مستمتعة في سحاق لذيذ و ساخن جدا ثم جاء دورها و رعشتها بالزب الصناعي حتى امتلا الفراش بماء كسها حيث قذفت بقوة و خرجت بسرعة و انا اتظاهر ان امي هي من ارسلتني اليها


Online porn video at mobile phone