امي وجهاز الكومبيوتر

Click to this video!

امي وجهاز الكومبيوتر

صديقي وامي وجهاز الكومبيوتر

اخبركم بدايه عن نفسي

انا في 18 من عمري… شاب بنوتي كما احب ان يقال علي لاني لا اعترف بكلمه شاذ فانا سالب بنوتي
احب الدلع والبس ملابس حريمي واعيش انا وامي واخي الصغير وحدنا معظم ايام السنه بسبب ظروف سفر ابي الي احد دول الخليج لجلب المال حيث لا يعود سوي اسبوعين في صيف كل عام…

تعرفت علي شاب في مثل سني في احد الدروس الخصوصيه يدعي خالد…. حيث كنت انا وهو وحدنا في درس اللغه العربيه.
وبدات بينناا علاقه……………….. كان يمتعني بها كثيرا واحببته كثيرا…. ولكن هذا ليس محور قصتي….. ولكني احببت ان اخبركم ان صديقي هذا مارس معي كثيرا قبل ذلك ولبست له معظم ملابس امي الساخنه وكان يتمني دائما ان يلتقي بها…….

امي انثي في الاربعينات من عمرها ولكنها تمتلك جسم ملكات جمال يتمتع بكل حيويه وعنفوان المراهقات كما انه يحتوي علي خبره الاربيعنات …………….. طولها حوالي 170 سم ووزنها 75 ويتجمع اللحوم والشحوم في منطقه الارداف والصدر ………..انها حقا milf..

تبدا قصتي عندما طلبت مني امي ان اقوم باصلاح جهاز الكومبيوتر من اسبوعين تقريبا ولكنني حوالت كثير ولم استطع ان اعرف المشكله …فقررت ان استعن بصديقي والذي كثيرا استعنت به في حل مشاكل اجهزتي… او مشاكل الكومبيوتر.

اتصلت به واتفقنا علي ان ياتي الي البيت في الساعه الثامنه مساءا
جهاز الكومبيوتر يوجد في الصاله حيث يمكن للجالس عليه ان يكشف كل جزء في الشقه

ولكن كالعاده تستعد امي وتغلق باب غرفتها عند وجود اي احد من اصدقائي.

كنا في فصل الصيف وغالبا ما ترتدي امي قمصان نوم عند نومها تكون قصيره او شفافه .

وكانت في تلك الليله ستنام بالبيبي دول والذي يغري اكثر من كونها عاريه ….دخلت امي لتنام واغلقت باب الغرفه. واتي صديقي واخذ يقوم في محاولات اصلا ح الجهاز واخيرا تعرف علي السبب انه احد اسلاك الباور الموصل للهارد كان ملمس ويحتاج الي ان يتم لصقه وطلب مني صديقي ان ااتي له ورق لاصق اوي شئ يقوم بتثبيته ..فكرت قليلا ثم دخلت علي امي وسالتها عن ذلك….. قامت امي من علي السرير واتجهت الي التسريحه حتي تحضر لي بكره اللصق……. وفي نفس الوقت رااها صديقي بالبيبي دول فاظهر انه لا يهتم وانه لم يراها وخرجت ثم اغلقت الباب

بدات احس ان خالد قد أثير ووجدت زبه قد اشتد من تحت بنطلونه حيث ظهر تماما لانه يملك زب كبير جدا طوله حوالي 22 سم وقطره 5 سم ووجدته يضع يده علي ظهري وينزل حتي لمس مؤخرتي فاثارني بذلك وهمس في اذني انا اليوم هنيكك انت و*** ترددت ولكني كنت ساخناا جدا وقلت له انا تحت امرك بس امي ازاي؟

فكرر قليلا ثم اتي بفكره عبقريه وقال لي ان اخبر امي اني سانزل انا وصديقي خالد لكي نشتري الجزء الناقص
ثم اقوم بالاستخباء بعد فتح الباب وغلقه وان اترك خالد علي جهاز الكومبيوتر حتي تطمان امي لعدم وجوده وتخرج عليه كما هي وان اترك له البقيه

وفعلا قمت بفتح الباب وغلقه والستخباء في غرفتي بحيث اري خالد وهو جالس علي الجهاز
ولم يمر كثير حيث فتح باب غرفه امي وخرجت بالبيبي دول وفوجئت بخالد

فحاولت ان تغطي جسمها وان تدخل مره اخري
ولكن هيهات فلا توجد امراءه تستطيع ان تهرب من كلمات خالد

قال لها:- ازيك يا خالتي.
فردت :-كويسه وانت عامل ايه يا حبيبي؟
فقال لها:- انا تمام تعالي لكي تشاهدي كيف اني قد اصلحت الجهاز.
قالت:- انتظر حتي اغير ملابسي.
فقال لها بسرعه:-
لالا كده حلو اوي هتغيري ليه هدومك هو في احلي من كده
وقام من مقعده واتجه نحوهها وجذبها من يدها واجلسها علي جهاز الكومبيوتر.

كنت اري من مكاني كل شئ
ولكني لاول مره اري امي ممحونه وهائجه الي هذه الدرجه فقد جلست علي جهاز الكومبيوتر ووضعت قدم علي قدم.
قام خالد بالجلوس بجوارها واخذ في مغازلتها والوصف في جمالها
وفجاه وضع يده علي قدمها واخذ يتحسسها فوجت امي متلذذه بهذا وقالت له
اوعي ايدك يا خالد ده انا مامه صاحبك
فقال لها
انا اولي بام صاحبي من الغريب
ثم اوقعها علي الارض فاصدرت تاوه ممحون ونام علي فوقها واخذ في تقبيلها وتحريك زبه عليها ولكن مازالوا بملابسهم وهنا اوقفها علي واخلعها البيبي دول ثم السنتيان واصبحت امي عاريه تماما

وهنا نزلت امي علي بنطلون خالد واخذت تحرك وجهها علي بنطلونه ثم قامت بفتح زر بنطلونه وانزلت السوسته بسنانها ثم شدت بنطلونه وخلعته له
ثم قامت واحتضنته واخذت تخلع له التي شيرت وهو يتحسس جسدها وطيزها الناعمه واصبح الاثنان عري تماما

قم خالد بوضع امي فوق المائده واخذ بلحس كسها وهي تصدر تاوهات كبيره جدا وممحونه جدا
ثو انزلها ووضع وجهها امام فمه واخذت تمص له ثم حملها خالد وادخلها الي غرفه النوم وامي تصدر تاوهات وتقول لخالد هيا ادخله في منذ زمن لم اذق حلاوه الزب

وهنا اشتد ايري علي اخره
وقمت من مكاني واتجهت الي الغرفه

فوجدت خالد نائم علي امي ويدخل ويخرج زبه في كس امي

تفاجئت امي بوجودي وحاولت ان تقوم من مكانها ولكن ههيهات ففوقها اسد
وهنا اخبرها خالد ان لا تخاف من شء وقام من فوقها ثم امسكني واخلعني ملابسي وقام بادخال زبه في طيزي في وضع الكلب ورايت امي تعتصر ثدييها وتمنحن ثم تركني خالد واكمل نيك في امي

ومن ساعتها وانا انيك امي باستمرار
واتناك من خالد في اي وقت ولن انتظر خروج امي بعد ذلك حتي اتناك منه
ومن ساعتها ونحن نمارس الجنس سويا

انا احب امي واحب خالد كثيرا


Online porn video at mobile phone